صور معبرة

  

عنوان الفتوى

حكم زكاة الحلي

رقم الفتوى  

40219

تاريخ الفتوى

1/5/1433 هـ -- 2012-03-24

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ، أخبرتني إحداهن بوجوب إخراج الزكاة عن الذهب وإن كان معداً للبس أو ملبوساً، رغم أني كنت أظن عكس ذلك. فهل يجب فعلاً إخراج الزكاة عنه وإن لم يكن معداً للبيع، أي لمجرد التزين؟ وماذا عن السنوات الماضية؟
وجزاكم الله خيراً

الإجابة


الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه المسألة اختلف فيها أهل العلم ، والقول بالوجوب قول قويّ وهو اختيار شيخنا العلامة ابن باز والعلامة ابن عثيمين عليهما رحمة الله لحديث : وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن امرأة دخلت عليه وفي يد ابنتها مسكتان من ذهب فقال: (( أتعطين زكاة هذا؟ )) قالت: لا، فقال: (( أيسرك أن يسوّرك الله بهما يوم القيامة سوارين من نار؟ )) قال الراوي ـ وهو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ـ: فخلعتهما فألقتهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقالت: هما لله ولرسوله. رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح ، ولغير ذلك من الأدلة..
ولا تجب الزكاة في الحلي إلا إذا بلغ نصاباً وهو 90 غراماً وحال عليه الحول ..
وما مضى قبل علمك بوجوب الزكاة لا شيء فيه، وبالله التوفيق.

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام