صور معبرة

  

عنوان الفتوى

وجدت في ثيابي نجاسة بعد الصلاة

رقم الفتوى  

40325

تاريخ الفتوى

29/5/1433 هـ -- 2012-04-21

السؤال

وجدت نجاسة يسيرة في سروالي بعد عدة صلوات , وكنت قبل ذلك وجدت في بطني شيئاً ظننته ريحاً , فلما أخرجت شيئاً يسيراً منه عرفت أنه براز فتعمدت تجاهله. فما الحكم؟

الإجابة


الجواب:
من صلى وفي ثيابه نجاسة لم يعلمها أو علمها ونسيها ولم يذكرها إلا بعد الصلاة فصلاته صحيحة وعليه أن يبادر إلى إزالة النجاسة بعد الصلاة، وإن علمها أو تذكرها أثناء الصلاة فإن تمكن من إزالة الثوب النجس أثناء الصلاة كالغترة مثلاَ أو الطاقية أو القميص إن كان يصلي وحده وتحته ما يستر؛ وجب عليه ذلك. وإلا فليقطع صلاته ويزيل النجاسة أو يغير ثوبه النجس، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى في نعال فلما انتصف في صلاته تذكّر أن بها نجاسة فخلعها وهو في الصلاة ولم يستأنف الصلاة من جديد بل بنى على ما صلى، وبالله التوفيق.

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام