صور معبرة

  

عنوان الفتوى

صلاة الجندي في الجيش

رقم الفتوى  

40398

تاريخ الفتوى

7/7/1433 هـ -- 2012-05-28

السؤال

السلام عليكم يا شيخ
أنا شخص مصري وقريبا سوف التحق بالجيش المصري ولكن هناك مشكلة في هذا الجيش: أوقات الصلاة غير مضبوطة على ما سمعت، فهل أذا شددت في أوقات الصلاة أكون من المتشددين أم أوجل الصلاة إلي وقت فرغ من مهام الجيش أم ماذا ..
مع العلم أني إذا شددت في أوقات الصلاة سوف يؤذونني مع العلم اني مستعد لهذا..

الإجابة


الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله
أولاً أشكر لك حرصك على الصلاة واهتمامك بها ..
ولا شك أن الصلاة عماد الدين.. وأداؤها في وقتها من أوجب الواجبات بعد الشهادتين.. قال تعالى ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً ) وما دمت في بلد مسلم مقبل على الحرية بإذن الله فلن يمنعك أحد من أداء الصلاة في وقتها مع من معك من الإخوة جماعة، وفي حالة الضرورة يمكنكم جمع الظهر مع العصر ، والمغرب مع العشاء .. ولا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها بلا عذر.. أسأل الله لك التوفيق والسداد..

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام