صور معبرة

  

عنوان الفتوى

جلوس المرأة مع خطيبها

رقم الفتوى  

40555

تاريخ الفتوى

11/8/1433 هـ -- 2012-06-30

السؤال

السلام عليكم

شيخنا أعلم أن الخلوه حرام والخضوع بالقول حرام فإذا إجتنبتهما وجلست مع خطيبي في غرفه مفتوح بابها وأحيانا يجلس معنا أبي أو أمي فهل حرام وما هو الدليل؟

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله
إن كان المقصود قبل العقد الشرعي ـ وهذا هو الظاهر من سؤالك ـ فخطيبك في حكم الأجنبي فلا يحل لك الجلوس معه ولو بلا خلوة إلا عند الرؤية الشرعية ، أما إن كان المقصود بعد عقد النكاح فلا حرج ..

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام