صور معبرة

  

عنوان الفتوى

كيف الجمع بين هذه الآية والحكم بكفر تارك الصلاة

رقم الفتوى  

41457

تاريخ الفتوى

18/7/1434 هـ -- 2013-05-28

السؤال

السلام عليكم:
شيخنا كيف نوفق بين قوله تعالى
إن الله لا يغفر إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما ( 48 ) )

أي أن غير المشرك يمكن يدخل الجنة ونحن نكفر من ترك الصلاة أو لم يكفر الكافر .....(بقية نواقض الإيمان) أي نحكم عليه بالخلود في النار إن لم يتب رغم أنه موحد؟

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله
روى مسلم في الصحيح، عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة"، فهذا نص صريح في كفر تارك الصلاة والحكم عليه بالشرك، حيث جعل نبينا صلى الله عليه وسلم ترك الصلاة هو الحد الفاصل بين الرجل وبين الكفر والشرك، فلا يتعارض ذلك مع الآية المذكورة. وكذلك من لم يكفر الكافر وقامت عليه الحجة فهو كافر مثله، فلا يتعارض ذلك مع الآية.. وبالله التوفيق. .

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام