صور معبرة

  

عنوان الفتوى

هل يقبلني الله في السبعين ألفاً

رقم الفتوى  

42194

تاريخ الفتوى

23/7/1435 هـ -- 2014-05-23

السؤال

كنت استرقي (أي اطلب من الغير أن يرقيني) ولم أكن أعلم أن السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب لا يسترقون
ولكن من وقت أن علمت وقد أمتنعت عن ان استرقي أحد
فهل يقبلني الله من وقت أن علمت بأن السبعون الفاً لا يسترقون
أم أن فرصتي في ذلك قد فاز بها غيري
فمنذ ان علمت وهذا الموضوع يؤلمني جداً ويشغل حيز كبير من تفكيري وادعو الله دوماً أن يجعلني منهم واخاف أن يرفضني ربي بسبب جهلي بديني وأن لم أكن أعلم بمنزلة السبعون ألفاً المعتوقين من الحساب والعذاب

وهل يندرج تحت الاسترقاء أيضاً طلب الدعاء لي من الصالحين ومن الوالدين ؟؟

الإجابة

بل يقبلك الله إذا حققت باقي الحديث، وجهلك السابق لا يضر، ولا يمنع من الدخول في السبعين ألفاً، زادنا الله وإياك حرصاً وهدى.

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام