صور معبرة

  

عنوان الفتوى

تعلم الزوجة للثقافة الجنسية

رقم الفتوى  

4321

تاريخ الفتوى

17/11/1425 هـ -- 2004-12-29

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة الشيخ الكريم / ماهو حكم تعلم الثقافة الجنسية من أجل زيادة المتعة واللذة بين الزوج وزوجتة . علماً أن أكثر حالات الطلاق تحدث لجهل لكثير من الناس بأمور المتعة مع الزوجة . هل تعلم الثقافة الجنسية حرام أم حلال
وجزاكم الله خيراً

الإجابة

أوّلاً: لا بدّ من تحرير مصطلح ( الثقافة الجنسية )، فإن كان المقصود معرفة ما لكلٍ من الزوجين على الآخر من الحقوق الجنسية، وحدود المباح والمحرّم، وما أشبه ذلك.. فذلك مطلوب، ومرغّب فيه. أمّا إن كان المقصود بعض الممارسات الشاذّة، والنظر إلى الصور المحرّمة لمن لا خلاق لهم من الكفرة والفجرة.. فبئست الثقافة.
وقد كثرت شكاوى بعض الزوجات من أزواجهن، بسبب هذه الثقافة المزعومة، حيث تجاوز بعضهم حدود المباح، وصار يطالب امرأته ببعض الحركات الشاذّة، والممارسات المستنكرة، تأثراً بتلك الثقافة.

رجوع طباعة إرسال
 

الموقع برعاية شبكة نور الاسلام